الأوبزرفر: حزب الله يستعد لحرب جديدة مع إسرائيل

   
     
  مصادر صحفية..
إسرائيل تجهز لحرب برية ضد حزب الله في 2010

محيط – رانيا فوزي

 
  جابي أشكنازي يتحدث عن تطوير حزب الله لقدراته الصاروخية    

كشفت مصادر صحفية مطلعة أن إسرائيل تجهز لعدوان جديد على حركة المقاومة اللبنانية “حزب الله” عام 2010 ، 0وأنها بدأت في استدعاء جنود الاحتياط من الخارج.

وتتزامن تلميحات وسائل الاعلام العبرية مع إفادة رئيس أركان جيش الاحتلال الاسرائيلي الجنرال جابي أشكنازي أمام لجنة الخارجية والامن التابعة للكنيست الاسرائيلي اليوم الثلاثاء ، والتي قال فيها إن حزب الله لديه صواريخ ذات مدى 320 كيلو مترا يمكنها أن تصل إلى جنوب البلاد،

وتعهد أشكنازي بشن عدوان واسع على لبنان إذا ما حاول حزب الله القيام بعمليات انتقامية ، ردًا على اغتيال قائده عماد مغنية ، مشيرًا إلى أن صواريخ حزب الله قادرة على أن تصل إلى مفاعل ديمونا النووي في العمق الإسرائيلي.

حرب برية

وكانت مصادر صحفية عبرية رجحت أن تكون الحرب القادمة ضد حزب الله العام المقبل برية وحدودها صيدا (عاصمة جنوب لبنان)، وذلك بعد استخلاص العبر من حرب يوليو/ تموز 2006  ابأن اللجوء إلى الضربات الجوية مهما كانت قاسية لا يمكن ان تبدّل من الوقائع الميدانية او تؤدي الى تغيير قواعد اللعبة.

وأشارت المصادر إلى تصريحات وزير الحرب الإسرائيلي ايهود باراك  بشأن الزج بخمس فرق من جيشه في حرب الهدف منها القضاء على بنية “حزب الله” وإبعاده عن شمال فلسطين المحتلة، ما يعني ان الحرب ستكون برية في الدرجة الاولى، اضافة الى الدور الذي سيلعبه سلاح الطيران ولكن عن بُعد.

ويرى مراقبون إسرائيليون إن الحرب البرية حتى صيدا قد تتيح تعطيل القدرة الصاروخية للحزب التي ستكون بحكم “الساقطة عسكرياً” في قبضة الاحتلال بعد الزج بجيشه والعمل على تدمير المخابئ والملاجئ المحصنة في الجنوب.

أسباب توجيه الضربة

وعن أسباب توجيه ضربة عسكرية لحزب الله قال الصحفي الإسرائيلي  أوري هاينتر لجريدة “إسرائيل اليوم” إن تل أبيب تحاول جاهدة تحقيق النصر على حزب الله للتأكيد على العبر التي استخلصتها من حرب لبنان الثانية.

وأضاف هاينتر:” إسرائيل تعتقد أن حزب الله ومنذ انتهاء حرب يوليو/تموز 2006 تمكن من إعادة تكوين قدرته العسكريّة، بل من تحسينها كمّاً ونوعاً ، حيث قام بادخال نوعًا متطورًا من الصواريخ المضادة للطائرات من طراز “أس- أ8 “، والتي تشكل خطرًا مباشرًا وفعليًّا على الطائرات الإسرائيليّة”.

وتابع:” وفقًا للتقديرات الإسرائيلية يملك الحزب اليوم أكثر من   40   ألف صاروخ بعضها قادر على الوصول إلى تل أبيب”.

ومن جانبه أكد وزير الحرب الإسرائيلي أثناء المناورات الاسرائيلية الامريكية المشتركة التى أجريت مؤخرا أن إسرائيل تستعد لمواجهة التهديدات في الجبهة الشمالية على الحدود مع لبنان حاليا

وأضاف باراك “ان أجهزة الطوارىء في منطقة كريات شمونا جاهزة ولكن هناك بعض العيوب خاصة فيما يتعلق بصيانة الملاجىء”.

وأشار باراك إلى أن هذه المناورات تساهم في تعزيز قدرة اسرائيل على اقامة منظومة دفاعية متعددة الطبقات لاعتراض صواريخ قصيرة وبعيدة المدى على حد سواء

أسلحة مستوردة

في ذات السياق ، كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” أن السفينة التي تم احتجازها في البحر تحمل “مئات الاطنان من الاسلحة المرسلة من إيران الى حزب الله.

وأشارت الصحيفة إلى أن هناك حوالي 3000 صاروخ تم نقلها عن طريق مصر ثم إلى سوريا لتتسلمها حزب الله, معبرةً في نفس الوقت عن استغرابها من أن كل هذه الكمية من الأسلحة لم تستطيع أن تحرك ساكناًُ في الصحافة العالمية أو عناوين أخبارها التي انشغلت في المواجهات الدائرة في إيران ومقتل الجنود البريطانيين في أفغانستان.

ومن جانبه ادعى  وزير الأشغال والتجارة الإسرائيلي بنيامين بن أليعازر في مؤتمر الصناعة الكيبوتسية أن الأسلحة التي احتجزتها إسرائيل كانت ستسد اكتفاء حزب الله للقتال لمدة 40 يوم .

التجسس على حزب الله

وعن المحاولات الإسرائيلية المستمرة للتجسس على حزب الله ، نقلت صحيفة “معاريف ” عن نائب رئيس الحكومة موشيه يعالون تأكيداته بجمع المعلومات الاستخباراتية داخل الأراضي اللبنانية عن حزب الله .

وأوضح يعالون أن إسرائيل تحاول جمع المعلومات الاستخباراتية عن حزب الله بشتى الطرق وأنها  لم توقف نشاطتها الاستخباراتية في لبنان إلا بعد نزع سلاح ” حزب الله وعندما الحدود الشمالية حدود سلام .

استعدادت مكثفة

وحول الاستعدادات الإسرائيلية للحرب أوردت صحيفة “جيروساليم بوست” الإسرائيلية  نقلا عن مسئولين في وزارة الحرب ، أن القوات الجوية الإسرائيلية كانت قد طلبت في وقت سابق خلال الصيف بعض الذخائر المشتركة للهجوم المباشر الموجهة بالليزر .

وقالت الصحيفة إلى أنه لم يتم بعد تحديد موعد التسليم، لكن القوات الجوية الإسرائيلية ستحصل على 100 وحدة من الذخائر مصممة ليتم تركيبها على القنابل التقليدية لتحولها إلى احد الذخائر الأكثر دقة على وجه الأرض.

وأوضحت الصحيفة أن هذه الذخائر المتطورة تتفوق على الذخائر الموجهة بالنظام العالمي لتحديد المواقع (GPS) بقدرتها على التوجيه بالليزر والتي يمكن تحريكها من قبل أفراد في الجو أو على الأرض.

   
  الجيش اللبناني: الباخرة “فرانكوب” حمّلت في ميناء دمياط المصري  
     
 
إسرائيل تعترض سفينة محملة بالأسلحة
 
     
     
  بيروت: كشف الجيش اللبناني أن الباخرة “فرانكوب” التي اعترضتها سلطات الاحتلال الاسرائيلي الأربعاء الماضي وزعمت انها تحمل أسلحة وصواريخ، قد تم تحميلها بشكل كامل في ميناء دمياط بمصر “ترانزيت” على ان يتم تفريغها في موانئ (ليماسول، بيروت، اللاذقية)” ، وجاء ذلك خلال تحقيق الجيش اللبناني مع أفراد طاقم الباخرة ، بعد رسو الباخرة في مرفأ بيروت.

ونقل موقع قناة “العالم” الاخباري عن بيان لمديرية المخابرات في الجيش اللبناني قوله: “إنه وفقا لاقوال أفراد الطاقم المذكور، فان الباخرة قد تم تحميلها بشكل كامل في مرفأ دمياط بمصر (ترانزيت)، على ان يتم تفريغها على التوالي في كل من المرافئ التالية، (ليماسول، بيروت، اللاذقية)”.

وقبل وصول الباخرة إلى مرفأ ليماسول، تعرّضت للقرصنة الاسرائيلية، وتم اجبارها على التوجه الى مرفأ اشدود في إسرائيل ، حيث احتجز طاقمها، وجرى سحب 97 مستوعبا من حمولتها، اعيد جزء منها الى الباخرة، وتم ابقاء 36 مستوعبا في المرفأ المذكور.

واضاف البيان: “ووفقا لاقوال افراد الطاقم، فان عملية الكشف على محتوى المستوعبات في مرفأ اشدود، لم تجر على مرأى اي منهم، مع الاشارة الى ان المستوعبات الـ 36 التي لا زالت قيد الاحتجاز في اشدود، كان من المقرر تفريغها في مرفأ اللاذقية”.

وكانت إسرائيل قد أعلنت يوم الأربعاء الماضي أن بحريتها اعترضت في عرض البحر المتوسط سفينة شحن قالت إنها آتية من إيران وتنقل أسلحة مرسلة إلى حزب الله اللبناني. وبعد مصادرة الأسلحة، أفرجت إسرائيل عن الباخرة وطاقمها. يشار إلى أن حزب الله اللبناني نفى كما نفت إيران وسوريا المزاعم الإسرائيلية.

   
  الأوبزرفر: حزب الله يستعد لحرب جديدة مع إسرائيل  
     
 
مقاتلون من حزب الله اللبناني
 
     
     
  بيروت: كشفت صحيفة “الأوبزرفر” اللندنية الصادرة اليوم الأحد تكشف أن حزب الله يعيد تسليح نفسه بسرعة تحسباً لقيام إسرائيل بتوجيه ضربة عسكرية إلى لبنان قبل أي ضربة توجهها ضد المنشآت النووية الإيرانية.

ونقلت صحيفة “القدس العربي” اللندنية عن الصحيفة قولها: “إنها علمت أن مقاتلي حزب الله كانوا منشغلين في تعزيز المواقع الدفاعية الثابتة شمال نهر الليطاني في إطار استراتيجية دفاعية جديدة يعد لها الحزب للدفاع عن قرى الجنوب، حيث فقد الكثير من مواقعه المحصنة في المواجهة الأخيرة مع إسرائيل صيف العام 2006″.

وأشارت الصحيفة إلى أن إسرائيل احتجزت الأسبوع الماضي سفينة في مياه البحر الأبيض المتوسط زعمت أنها محملة بشحنة زنتها 400 طن من الصواريخ والأسلحة الصغيرة أرسلتها إيران إلى حزب الله..

وأضافت: على الرغم من أن حزب الله نفى الأسبوع الماضي أن شحنة الأسلحة التي صادرتها اسرائيل كانت مخصصة لاستخدامه، إلا أن قادة عسكريين بارزين في الحزب لم يفعلوا شيئاً يذكر لإخفاء حجم إعادة تسليح قواتهم”.

ونسبت الصحيفة إلى قائد ميداني في حزب الله -طلب عدم نشر اسمه-تأكيده نعيد تسليح أنفسنا، ولدينا الآن من الصواريخ والقذائف أكثر مما كان بحوزتنا عام 2006.

وأضاف القائد الميداني: قمنا بنسف أو ترك بعض تحصيناتنا ومواقعنا القتالية، ولكن ما يزال لدينا الكثير من القدرات في جنوب لبنان، ونتوقع من الإسرائيليين أن يأتوا قريباً، وإن لم يكن هذا الشتاء فسينتظرون حتى الربيع حين تكون الأرض غير طرية لدباباتهم.

وقالت الأوبزرفر إن اتفاق وقف إطلاق النار بين حزب الله وإسرائيل في أعقاب حرب صيف العام 2006 التي استمرت 34 يوماً وراح ضحيتها أكثر من 1000 شخص، كان من المتوقع أن يساهم في تحييد الجهود العسكرية لحزب الله على طول الحدود اللبنانية ـ الاسرايلية مع نشر قوة جديدة للأمم المتحدة لحفظ السلام وقوات لبنانية في هذه المناطق.

وأضافت: بدلاً من ذلك، واستناداً إلى عشرات المقابلات والرحلات المتعددة إلى جنوب لبنان، صار من الواضح أن حزب الله يعتقد أنه يواجه تحديات مختلفة، بعد أن اضطر للتخلي عن مواقع ثابتة وعميقة على الحدود مع إسرائيل وسحب معظم مقاتليه وأسلحته إلى مجموعة من القرى الشيعية.

ونسبت الصحيفة إلى أندرو إكسوم الخبير العسكري حول حزب الله في مركز الأمن الأمريكي الجديد قوله إن حزب الله لم يعد يسيطر على المنطقة الحدودية بسبب وجود القوة المؤقتة للأمم المتحدة في لبنان (يونفيل)، ويبدو أنه يقوم الآن بتعزيز مواقعه في القرى استعداداً للجولة المقبلة من المواجهة، ويدفع مواقعه الثابتة باتجاه الشمال بعيداً عن قوات (اليونفيل) لحماية الطرق بين بيروت ووادي البقاع.

Advertisements

الأوسمة: , , , , , ,

3 تعليقات to “الأوبزرفر: حزب الله يستعد لحرب جديدة مع إسرائيل”

  1. بطرس غالي : مصر تطالب السودان بإغلاق ملف “صحفية البنطلون” « عمر البشير : لا يوجد في الأرض كلها غير جورج يوسف واحد .حتي ملك الملوك يخشا Says:

    […] الأوبزرفر: حزب الله يستعد لحرب جديدة مع إسرائيل […]

  2. بطرس غالي : مصر تطالب السودان بإغلاق ملف “صحفية البنطلون” « عمر البشير : لا يوجد في الأرض كلها غير جورج يوسف واحد .حتي ملك الملوك يخشا Says:

    […] الأوبزرفر: حزب الله يستعد لحرب جديدة مع إسرائيل […]

  3. نانسي عجرم : الفيس بوك بيزعل الرسول « بشار الأسد: الطبيب جورج يوسف غلب الإنس و الجان و عمل أول ضد باك في التاريخ Says:

    […] الأوبزرفر: حزب الله يستعد لحرب جديدة مع إسرائيل […]

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: