البابا شنودة : الطابور الخامس هم المسيحيين المتنجسين و منهم عموم غالبية أثرياء الأقباط – عبيد المسلمين المساحير بالباك الإسلامي

استقالة مساعد لوزير الدفاع البريطاني‏:‏
مقتل‏90‏ شخصا بينهم‏40‏ مدنيا في هجوم للناتو شمال أفغانستان
الأمم المتحدة ترسل فريقا للتحقيق في الحادث‏..‏
ومصرع وإصابة‏10‏ جنود فرنسيين

كابول ـ وكالات الأنباء ـ واشنطن ـ من عاصم عبدالحق‏:‏

مصابون يتلقون العلاج فى سيارة اسعاف جراء اصابتهم فى هجوم الناتو بافغانستان

قتل‏90‏ شخصا بينهم‏40‏ مدنيا‏,‏ في غارة جوية لحلف شمال الأطلنطي الناتو علي شاحنتين تحملان وقودا كان استولي عليها مقاتلو طالبان في شمال أفغانستان‏.‏

وقال مسئول أفغاني‏:‏ إن طائرات الحلف قصفت شاحنتين مخصصتين لنقل الوقود للقوات الدولية في الولاية‏,‏ وذلك بعد أن استولي عليهما مقاتلو طالبان في ولاية قندوز‏,‏ مما تسبب في سقوط العشرات الذين كانوا مجتمعين حول الشاحنة‏,‏ فضلا عن مسلحي الحركة‏,‏ وقال قائد الشرطة المحلية في الولاية‏:‏ إن مقاتلي طالبان استولوا علي شاحنتين تنقلان وقودا‏,‏ وسقطت شاحنة في أحد الأنهار‏,‏ وكانت تقل مدنيين مع عناصر من طالبان‏,‏ وقد تعرضوا للقصف‏,‏ وأضاف أن الهجوم تسبب في إصابة العديد‏.‏

ومن جانبه أكد الجيش الألماني أن‏56‏ عنصرا من طالبان قتلوا في القصف الجوي للناتو‏,‏ إثر قيام طالبان بمهاجمة قافلة إمدادات للحلف شمال أفغانستان‏,‏ مؤكدا عدم سقوط ضحايا مدنيين في هذه الغارة‏,‏ إلا أن متحدثا باسم الجيش الألماني صرح بأن الجيش متأكد تقريبا‏,‏ لكن ليس بنسبة‏100%‏ من أن جميع الضحايا من عناصر طالبان‏,‏ وعلي صعيد متصل طالبت الأمم المتحدة بإجراء تحقيق حول قصف الناتو الذي أودي بحياة العديد من المدنيين‏,‏ وقال نائب المبعوث الدولي لأفغانستان‏:‏ إنه سيتم إرسال فريق تحقيق تابع للمنظمة الدولية لمعرفة ملابسات الحادث‏.‏

من جهتها قالت متحدثة باسم قوة إيساف‏:‏ إنه سيتم فتح تحقيق حول ما تردد عن سقوط ضحايا من المدنيين‏.‏

وذكر شهود عيان أن شخصا قد أعلن في الولاية أنه يمكن للسكان أن يتوجهوا إلي الشاحنتين للتزود بالبنزين وهو ما دفع نحو‏300‏ شخص إلي الاتجاه نحوهما‏,‏ آملا في الحصول علي الوقود‏,‏ وذلك في الوقت الذي بدأت فيه طائرات الناتو قصف الموقع‏.‏

يذكر أنه تم توجيه اتهامات كثيرة إلي القوات الأجنبية خلال الأشهر الأخيرة بشن هجمات عشوائية مما أسفر عن مقتل مدنيين‏.‏

وعلي صعيد آخر أعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي مقتل جندي فرنسي وإصابة‏9‏ آخرين في انفجار قنبلة استهدفت شاحنتهم بأفغانستان‏.‏

وفي لندن دافع رئيس الوزراء البريطاني بشدة عن الوجود العسكري لبلاده في أفغانستان‏,‏ ورفض الضغوط الرامية لإجباره علي تحديد موعد لسحب القوات البريطانية من الأراضي الأفغانية‏.‏

وقال براون‏,‏ في لقاء مع الباحثين والإعلاميين في المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية البريطاني أمس‏:‏ إنه يسأل نفسه دائما عن مدي صواب إرسال شباب بريطانيا إلي القتال في أفغانستان‏,‏ فإنه يجد الرد دائما بالإيجاب‏,‏ وأكد براون إن ما يفعله الجيش البريطاني في أفغانستان يحمي أمن بريطانيا من الإرهاب‏.‏

ورفض براون دعوات سحب القوات في موعد محدد‏,‏ وقال‏:‏ إنه عندما يكون أمن بلادنا في خطر لا يمكننا الهروب‏,‏ وكشف عن زيادة الدعم اللوجيستي والمالي للقوات البريطانية في أفغانستان‏,‏ ويذكر أن معظم هذه القوات تعمل في منطقة هلمند الجنوبية التي ينشط فيها مقاتلو حركة طالبان‏.‏

وجاء موقف براون بعد أقل من أربع وعشرين ساعة من استقالة إريك جويس المعاون البرلماني لوزير الدفاع احتجاجا علي استمرار الوجود العسكري البريطاني في أفغانستان‏.‏

وقال جويس‏,‏ وهو ضابط سابق بالجيش البريطاني‏:‏ إن هذا الوجود لم يعد مبررا ولا يلقي دعم الشعب البريطاني‏,‏ ولا يمكن تبرير عدد القتلي المتزايد في صفوف القوات البريطانية‏.‏

ودعا إلي تحديد موعد لسحب هذه القوات من أفغانستان‏,‏ وأشار في خطاب الاستقالة إلي عدم اقتناعه بالمبرر الذي يشير إلي تعرض شوارع بريطانيا لخطر الإرهاب‏.‏

وعلي صعيد آخر أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون أمس أن زراعة وإنتاج الأفيون في أفغانستان سجلت انخفاضا كبيرا خلال الأشهر الـ‏12‏ الماضية وفقا لتقديرات الأمم المتحدة‏,‏ وذكر بيان أصدرته الوزارة في واشنطن أن التقرير الجديد لمكتب المخدرات والجريمة التابع للأمم المتحدة في كابول أوضح أن زراعة نبات الخشخاش الذي يستخلص منه الأفيون تراجع بنسبة‏22%,‏ كما أن عمليات استخراج وإنتاج المادة المخدرة نفسها تراجعت أيضا بنسبة‏10%,‏ وذلك في الفترة من مايو‏2008‏ إلي يونيو‏2009.‏

   
     
  “الصاروخ” ..
سيارة فائقة السرعة من تصميم القذافي

 
  السيارة الصاروخ من تصميم الرئيس معمر القذافي    

طرابلس : أزاحت الجماهيرية العربية الليبية الأيام الماضية الستار عن نموذجين جديدين من السيارة “الصاروخ”، وذلك عشية الاحتفال بالذكرى الأربعين لتولي الرئيس معمر القذافي السلطة في ليبيا عام 1969.

واتخذت السيارة الجديدة والتي قامت مجموعة “تيسكو تي أس” الإيطالية بتصنيعها بالكامل، وصممها الرئيس معمر القذافي، نفس شكل زورق السباق لتأمين حد أقصى من السلامة، بينما تم إضافة الأقمشة الليبية لتجهيزها من الداخل .

وتميز طراز “الصاروخ” الذي يبلغ طوله خمسة أمتار ونصف المتر، وفقا لما أوردته صحيفة “الشرق الاوسط”، بأمكانيات رائعة تؤهله لمنافسة العديد من الطرازات الشهيرة أبرزها محرك جبار بقوة 230 حصانًا .

من جهة أخرى، أكد أحد الصحفيين أن الفريق التقني التابع لشركة تيسكو تي اس التزم بالحرف الواحد بأفكار الزعيم الزعيم الليبي فى تصميم السيارة، وأوضح أن ثمنها يقارب المليوني يورو، وربما يجرى تصنيعها في ليبيا قريبًا .

ويوجد فى السيارة نظام متكامل من المجسات للحماية من الحوادث، بالإضافة إلى أحدث التجهيزات الداخلية والخارجية، وأجهزة استشعار عن بعد، بحيث تؤدي أى صدمة إلى تحريك مانعات التصادم الذاتية الموجودة على جانبي السيارة لحماية المقصورة .

كما روعى فى تصميمها أن تكون مثل الصاروخ، من أجل تجنب الصدمات المميتة فضلا عن مناسبتها للأجواء الحارة كالسائدة في ليبيا والدول العربية والخليجية والأفريقية واستراليا وأمريكا الوسطى .

شنودة مع “ثري جي” علي المكشوف 

الكنيسة تجري تحقيقا سريا لمعرفة المتورط في “نبوءة” وفاة البابا شنودة

Advertisements

الأوسمة: , ,

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: